وزير الثقافة اللبناني لـ"سبوتنيك": روسيا أنقذت بلادنا والمنطقة من انتشار الثقافة التكفيرية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بيروت، 20 أكتوبر - سبوتنيك. وأعرب المرتضى، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أعن شكر بلاده لروسيا على مواقفها المشرفة التي ساعدت على منع اجتياح لبنان والمنطقة للثقافة التكفيرية الإلغائية، التي تهدد الحضارة والإنسانية، على حد تعبيره.

© Sputnik . Abdul Kader Albay

وأكد الوزير اللبناني أنه على مر التاريخ لم يصدر عن روسيا تجاه بلاده إلا كل خير، موضحا أنها دولة صديقة تريد الخير لدولة صديقة أخرى، كما أن لبنان منفتح على كل الحضارات والمرجعيات الثقافية في العالم، مشيرا إلى أن روسيا هي نبع من المنابع المصدرة لثقافة الحضارة وقبول الآخر وكذلك ثقافة عدم الخنوع لأحد.

وأفاد محمد المرتضى بأن الشعب اللبناني مُصر أنه لا يخنع أو يركع لأحد، وأن يقطع دابر كل محاولات التفرقة، لافتا إلى أن بلاده تواجه أزمتين، الأولى هي أزمة عدم الوعي لما يحاك للبنان، بدعوى أن هناك الكثير من المؤامرات يجري محاولة تنفيذها في بلاده، داعيا مواطنيه للانتباه لما يحاك للبنان.

وعن الأزمة الثانية، أشار محمد المرتضى، وزير الثقافة اللبناني، إلى أن بلاده مجتمع متنوع، وهذا التنوع كان سبب للتصارع، مشددا على رغبة لبنان في بث ثقافة قبول التنوع وقبول الآخر، حتى يصبح التنوع سببا للغنى، مع وجوب بث رسالة للبشرية جمعاء تنادي بأن التنوع أمر جيد وليس سببا للإشكاليات. 

ورحبت موسكو بتلك الخطوة، متمنية النجاح للحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي، كما أن روسيا تعول على تنمية علاقات الصداقة بين موسكو وبيروت.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار روسيا عبر سبوتنيك

0 تعليق