ألاينس كورب مانيوفاكتشورينج تسرع الابتكار من خلال الانتقال إلى...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاس فيغاس-الخميس 12 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq:RMNI) وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلز فورس"، أن "ألاينس كورب مانيوفاكتشورينج هولدينجز" ("إيه سي إم")، وهي مزود دولي لحلول التصنيع التعاقدي المتكاملة للأجزاء الدقيقة ووحدات الميكاترونيكس والمعدات تتخذ من ماليزيا مقراً رئيسياً لها، أبرمت شراكة مع "ريميني ستريت" لدعم برمجية "إس إيه بيه إس/ 4 هانا" خاصتها.

دخلت "إيه سي إم هولدينجز" في هذه الشراكة الاستراتيجية مع "ريميني ستريت" من أجل إعادة تقييم دور "إس/ 4 هانا"، وهو تطبيق الأعمال الأساسي التابع للشركة، من أجل دعم عمليات التخصيص الحيوية بالنسبة للأعمال التجارية. وساهمت "ريميني ستريت" من خلال هذا التعاون بتمكين شركة "إيه سي إم" من تشكيل بيئة أكثر مرونة لاستكشاف فرص جديدة والسعي نحو الابتكار من دون تعطيل العمليات التجارية الأساسية للشركة.

اتباع خارطة طريق مستقلة لتكنولوجيا المعلومات 

بالنسبة لشركات التصنيع من قبيل "إيه سي إم"، والتي تحتل الطليعة في الثورة الصناعية الرابعة (أي مفهوم "الصناعة 4.0")، تتمثل الاستراتيجية الرئيسية في ضمان توجيه الموارد نحو ما تجيده – وهو تصنيع منتجات عالية الجودة للعملاء وليس على بناء فريق كبير من المطورين أو مهندسي الدعم. تنعكس فلسفتها في استراتيجية تكنولوجيا المعلومات ثنائية الأنماط خاصتها. يركز النمط الأول على ضمان أساس مستقر للحفاظ على استمرارية عمل الأنظمة الرئيسية والعمليات. أما النمط الثاني، فيتوجه نحو الابتكار والاستكشاف.

ومنذ إطلاق خدماتها باستخدام "إس إيه بيه" في عام 2003، أنفقت "إيه سي إم" الكثير من الوقت والموارد من أجل التمكن من إدارة ثلاثة تطبيقات محددة، والتركيز بصورة مستمرة على تحديث هذه التطبيقات إلى أحدث الإصدارات بدلاً من زيادة قيمة الاستثمارات القائمة إلى أقصى حد، والأهم من ذلك، تحفيز الابتكار لصالح "إيه سي إم". وبفضل "ريميني ستريت"، تواصل "إيه سي إم" تشغيل إصدار "إس/ 4 هانا" الحالي خاصتها للمساعدة على تحقيق أقصى قدر من العائد على الاستثمار. والآن بعدما أضحت الشركة مستقرة وتعمل بفعالية، تتيح لها الجودة المحسنة للدعم المقدم من "ريميني ستريت" إمكانية التركيز على احتياجات العملاء، وتوفير عرض النطاق والموارد المطلوبة للاستثمار في مشاريع جديدة من قبيل السيارات الكهربائية والروبوتات والرعاية الصحية والطباعة ثلاثة الأبعاد والابتكارات في مجالي الزراعة وتربية المائيات.    

 وقال إريك لوي، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى "إيه سي إم" في هذا الصدد: "تتمثل مهمتي في الابتكار وليس إعادة الابتكار. أود التخلص من أعباء إعادة إنشاء خدمة أستطيع شراءها. العامل الرئيسي بالنسبة لي هو أننا نستطيع متابعة العمل على خطتنا الخاصة. تمنحنا ’ريميني ستريت‘ الاستقلالية والحرية لاتخاذ قراراتنا بشأن الخيارات الأمثل بالنسبة لـ ’إيه سي إم‘".

شراكة مواتية

سواء كان العملاء يقومون في الوقت الحالي باستخدام تطبيقات "إس إيه بيه إي سي سي 5.0" و"إي سي سي 6.0" و"إس/ 4 هانا" أو يدرسون إمكانية الانتقال إلى نظام "إس/ 4 هانا"، فإن دعم "ريميني ستريت" الحائز على جوائز يوفر الخبرة الهندسية والخدمات اللازمة لأي من أنظمة "إس إيه بيه" المشهورة - بما في ذلك دعم الرموز المخصصة؛ والتحديثات الضريبية والقانونية والتنظيمية لبيئة الأعمال؛ والخدمات الاستشارية لتخطيط التطبيقات الاستراتيجي وتحسين قابلية التشغيل البيني.

من جانبه، قال أندرو سيو، نائب الرئيس للمجموعة والمدير العام الإقليمي لمنطقة جنوب شرق آسيا والصين الكبرى في "ريميني ستريت": "توفر ’ريميني ستريت‘ الدعم للعملاء الذين يشغلون برمجية ’إس إيه بيه‘، بصرف النظر عن إصدار التطبيق أو الاستراتيجية التي يختارونها. من خلال الدعم البرمجي لـ ’إس إيه بيه‘، تمكنت ’إيه سي إم‘ من تكييف نظام ’إس إيه بيه‘ خاصتها بشكل استراتيجي والاحتفاظ بقدرة تحكم أكبر على كل وجه من أوجه أعمالها، الأمر الذي يوفر ميزة هامة في بيئة لا يمكن التنبؤ بها". وأضاف: "يمكن لدعم ’ريميني ستريت‘ لـ ’إس/ 4 هانا‘ أن يساعد الشركات من قبيل ’إيه سي إم‘ على مواصلة أنشطتها على إصدارات ’إس/ 4 هانا‘ الحالية والمساعدة على تجنب الازعاج المحتمل الناجم عن الترقيات والتحديثات المستمرة التي تفرض نفسها مع استمرار نظام ’إس/ 4 هانا‘ المتطور بالنضج مع مرور الوقت".

وفي حين تقوم "ريميني ستريت" بتوسيع حافظتها العالمية من الحلول في رحلتها المؤدية إلى تحقيق 1 مليار دولار من الإيرادات السنوية بحلول عام 2026، فإنها تمكن العملاء مثل "إيه سي إم" من رسم مسار ذكي نحو المستقبل من خلال مساعدتهم على تحسين وتطوير وتحويل منظومتهم التكنولوجية وأنظمتهم أثناء قيامهم بإنشاء وتنفيذ أعمالهم المستقبلية.

وختم لوي بالقول: "تتكيف شركة ’ريميني ستريت‘ مع ما نرغب بالقيام به، وليس العكس. أما الآن وفي إطار شراكتنا هذه، لدي ثقة كاملة في قدرة ’ريميني ستريت‘ على دعم منصة ’إس إيه بيه‘ خاصتنا. يمكن ملاحظة الفوائد في كل مكان".

لمحة عن شركة "ريميني ستريت"

تعدّ شركة "ريميني ستريت" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات "أوراكل" و"إس إيه بيه" البرمجية وشريك "سيلزفورس". وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. ولغاية اليوم، اعتمدت أكثر من 4،700 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 500"، و"فورتشن جلوبال 100"، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من جميع القطاعات، على شركة "ريميني ستريت" باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com  أو متابعتنا عبر "تويتر" على @riministreet ويمكنكم أن تجدوا صفحة "ريميني ستريت" على "فيسبوك" و"لينكد إن". (IR-RMNI)

بيانات تطلّعية

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار "قد"، "يجب"، "يمكن"، "نخطط"، "ننوي"، "نستبق"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نترقب"، "محتمل"، "يبدو"، "نسعى"، "نواصل"، "المستقبل"، "سوف"، "نتوقع"، نستشرف"، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. وتشمل هذه البيانات التطلعية، على سبيل المثال لا الحصر، البيانات المتعلقة بتوقعاتنا فيما يخص الأحداث والفرص المستقبلية والتوسع العالمي ومبادرات النمو الأخرى واستثماراتنا في مثل هذه المبادرات. وتستند هذه البيانات إلى مختلف الافتراضات والتوقعات الحالية للإدارة وليست تنبؤات بالأداء الفعلي، ولا تعتبر بيانات عن وقائع تاريخية. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال "ريميني ستريت"، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، حجم وتوقيت عمليات إعادة الشراء، إن وجدت، بموجب برنامج إعادة شراء الأسهم وقدرتنا على تعزيز القيمة لصالح المساهمين من خلال هذا البرنامج؛ وتأثير التزامات خدمة الدين المستمرة للتسهيلات الائتمانية والتعهدات المالية والتشغيلية على أعمالنا ومخاطر أسعار الفائدة ذات الصلة، بما في ذلك الشكوك المتعلّقة بوقف معايير أسعار الفائدة السائدة بين المصارف "ليبور" والانتقال إلى أي معايير أخرى لأسعار الفائدة؛ ومدة جائحة "كوفيد-19" وآثارها التشغيلية والمالية على أعمالنا والتأثير الاقتصادي المرتبط بها، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية أو العملاء أو غيرهم استجابةً لاستمرار الجائحة؛ والأحداث الكارثية التي تعرقل أعمالنا أو أعمال عملاءنا الحاليين والمحتملين، بما في ذلك الإرهاب والإجراءات الجيوسياسية الخاصة بإحدى المناطق الدولية؛ والتغيّرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها "ريميني ستريت"، بما في ذلك معدّلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه "ريميني ستريت"؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجتنا وقدرتنا على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتنا على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية النقد ومكافآتنا النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ بما في ذلك التسهيلات الائتمانية؛ وقدرتنا على الحفاظ على نظام فعال للرقابة الداخلية على التقارير المالية، وقدرتنا على معالجة أي نقاط الضعف المادية المحددة في ضوابطنا الداخلية؛ والتغيرات في القوانين والأنظمة، بما في ذلك التغيرات في القوانين الضريبية أو النتائج غير المواتية لوضعنا الضريبي، أو فشلنا في إنشاء احتياطيات كافية للاستحقاقات الضريبية؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ والصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد عملائنا لمنتجاتنا وخدماتنا التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل عروض خدماتنا لإدارة التطبيقات "إيه إم إس"، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة "ريميني ستريت"؛ وقدرتنا على استقطاب الموظفين المؤهلين واستبقائهم بهم؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم "ريميني ستريت" على المدى الطويل؛ وآثار التوجّهات الموسمية على نتائج عملياتنا، بما في ذلك، دورات تجديد العقد لدعم البرامج المقدمة من البائع والخدمات المدارة؛ وقدرتنا على منع الوصول غير المصرح به إلى أنظمة تكنولوجيا المعلومات لدينا وغيرها من التهديدات السيبرانية؛ وحماية المعلومات السرية لموظفينا وعملائنا والامتثال للوائح حماية الخصوصية والبيانات؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان "عوامل الخطر" في التقرير الفصلي لشركة "ريميني ستريت" والمقدم وفق النموذج "10-كي" المقدم بتاريخ 4 مايو 2022؛ الذي يتم تحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير "ريميني ستريت" السنوية القدمة وفق النموذج "10-كي"، والتقارير الفصلية المقدمة وفق النموذج "10- كيو"، والتقارير الحالية وفق النموذج "8-كي"، وغيرها من المستندات التي تقدمها شركة "ريميني ستريت" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات "ريميني ستريت" للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع "ريميني ستريت" أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات "ريميني ستريت". ومع ذلك، يمكن أن تختار "ريميني ستريت" تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات "ريميني ستريت" اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

حقوق الطبع محفوظة لشركة "ريميني ستريت" ©2022. جميع الحقوق محفوظة. "ريميني ستريت" هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة "ريميني ستريت" في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن "ريميني ستريت"، وشعار "ريميني ستريت"، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة "ريميني ستريت". وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي "ريميني ستريت" وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220511005150/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق