قطاع الإسمنت في العالم يعلن عن برنامج جديد لدعم التقنيات...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن -الثلاثاء 10 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

 • الإعلان عن أول ست شركات ناشئة ستستفيد من دعم شركات الإسمنت الرائدة عالميًا كجزء من حملة القطاع للوصول إلى الصفر الصافي؛

• من بين الشركات الناشئة المستدامة التي تدعمها صناعة الإسمنت العالمية، شركات متخصصة في الخرسانة منخفضة الكربون وتقنيات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه.

(بزنيس واير) - كشفت الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة ("جي سي سي إيه") اليوم عن أول ست شركات ناشئة ستدعمها الشركات الأعضاء كجزء من النسخة الأولى على الإطلاق من تحدي "إينوفاندي" المفتوح في السباق إلى "الصفر الصافي" بحلول عام 2050.

الشركات الست الناشئة التي تم اختيارها من بين أكثر من 100 مشارك في التحدي المفتوح آتية من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمملكة المتحدة وإيطاليا وهولندا. وقد انضمت الآن إلى شركات الإسمنت الرائدة عالميًا للمساعدة في دفع المزيد من الابتكار في القطاع، وسيخرط كل منها في اتحادات رسمية لدعم تقنياتها الرائدة من حيث الاختبار والتطوير والتنفيذ.

يتمثل أحد محاور التركيز الرئيسة للصناعة في تطوير تكنولوجيا احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه واعتمادها، خاصة وأن "كربون أورو" و"إم أو إف تكنولوجيز" و"سايبم" من بين الشركات الناشئة التي تدعمها الصناعة. لقد التزم أعضاء "جي سي سي إيه" بالانتقال من العشرات من المشاريع التجريبية والإعلان الجاري بالفعل إلى امتلاك 10 مصانع لاحتجاز الكربون على نطاق صناعي بحلول عام 2030 كجزء من خارطة طريق "الصفر الصافي| التي تم الإعلان عنها في أكتوبر 2021. وتتضمن تكنولوجيات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه مجموعة من التقنيات والأساليب التي "تقبض" على ثاني أكسيد الكربون من مصادر كبيرة - مثل توليد الطاقة الصناعية. ثم يتم استخدام ثاني أكسيد الكربون في الموقع أو ضغطه ونقله لاستخدامه أو تخزينه في مكان آخر.

تستخدم كل من "كربون أبسايكلينغ تكنولوجيز" و"فورتيرا" ثاني أكسيد الكربون الملتقط لإنتاج الإسمنت والمواد الإسمنتية المنخفضة الكربون. الشركة الناشئة المؤكدة الأخرى هي "كومتك" وهي شركة بريطانية طورت تقنية تجفيف منخفضة التكلفة باستخدام الطاقة الحركية الناتجة عن الهواء المضطرب المُدار.

ستساعد ستة اتحادات تم إنشاؤها حديثًا في تسريع تطوير التقنيات التي تقلل أو تقضي على الكربون في جميع أنحاء سلسلة قيمة الإسمنت والخرسانة. يتكون كل كونسورتيوم من شركة ناشئة، مع التكنولوجيا الرائدة الخاصة بكل منها، ويضم ما بين ثلاث وثماني شركات إسمنت، علمًا أن 16 شركة عضو في الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة منخرطة عبر اتحادات الابتكار الستة.

وقد قال توماس جيلو، الرئيس التنفيذي لـلرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة في هذا الصدد: "إنها لمدعاة فخر أن نرى القطاع يتوحد لدعم مثل هذه الشركات الناشئة المبتكرة في رحلتها. لقد تأثرت الشركات الأعضاء لدينا بشكل كبير بطموحها في أن تكون جزءًا أساسيًا من الحل المناخي. يعد البرنامج خطوة كبيرة أخرى إلى الأمام نحو إطلاق العنان للابتكار لمساعدتنا في تحقيق هدف الصفر الصافي الخاص بنا".

وتابع: "نظرًا لأن الحاجة إلى مجتمعات مرنة ومستدامة لدعم عدد متزايد من سكان العالم أصبحت أكثر إلحاحًا، فإن الإسمنت والخرسانة سيكونان ضروريين لتوفير البنية التحتية والمباني التي يحتاجها المجتمع. يعتمد إنتاج خرسانة محايدة كربونيًّا على لعب عدد من المجموعات المختلفة أدوارها، وكقطاع نتطلع إلى الخارج وكذلك إلى الداخل، لنرى كيف يمكن لمثل هذه الشركات الناشئة أن تدعم أهدافنا".

ثم أضاف: "لتحقيق الصفر الصافي عالميًا بحلول عام 2050، نحتاج أيضًا إلى إشراك ودعم الأجيال القادمة التي تبث الطاقة والأفكار المبتكرة في القطاع. في الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة، نقوم بتحديد جهود البحث والتطوير ذات الإمكانات الكبيرة وتجميعها وتقديم الدعم لها من خلال التوجيه والتعاون الفعال".

هذه الشركات الناشئة الشابة هي جيل المستقبل للمساعدة في تسريع تقدم القطاع، وباعتبارها مسرع حملة الأمم المتحدة "السباق إلى الصفر"، تواصل الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة دعم التطوير المبتكر لإنتاج خرسانة محايدة كربونيًا  على مستوى العالم.

يعمل أعضاء كل اتحاد معًا لتطوير تقنياتهم قبل يوم العرض، المقرر إجراؤه في أواخر عام 2022. وقد عملت الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة مع "تكستارز"، الشبكة العالمية التي تساعد رواد الأعمال على النجاح، لتحديد الشركات الناشئة التي ستشارك في التحدي. لمعرفة المزيد حول برنامج "إينوفاندي"، يرجى زيارة: https://gccassociation.org/innovandi/

حول تحدي "إينوفاندي" المفتوح

تم إطلاق التحدي المفتوح في عام 2021 وهو جزء أساسي من التزام القطاع بتحقيق الصفر الصافي. توفر هذه النسخة الأولى منصة للشركات الناشئة لدفع الابتكار في قطاعي الإسمنت والخرسانة. يركز التحدي المفتوح على تطوير تقنيات التقاط الكربون وتكليسه، بالإضافة إلى تحسين استخدام الكربون في سلسلة توريد البناء وعملية إعادة تدوير الخرسانة. في إطار الشراكة مع الشركات الناشئة، ستقوم الشركات الأعضاء بدعمها بالموارد العالمية والدعم التي تحتاج إليه لتنمية منتجاتها وتحسينها.

تقوم الرابطة العالمية للإٍسمنت والخرسانة برعاية الشركات الناشئة المختارة التي لم تشكل بعد اتحادات رسمية للمساعدة في تطوير تقنياتها. ومن المتوقع الإعلان عن اتحادات أخرى في غضون الأسابيع المقبلة.

بالإضافة إلى الاتحادات الرسمية، أدى التحدي المفتوح إلى قيام عضوين من الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة (هما "سمنتوس أرغوس" و"هولسيم") بدعم "ماينس ماتيريالز" كشركاء صناعيين في منحة "إيه آر بي إيه- إي" التي تمنحها وزارة الطاقة الأمريكية بقيمة 3 ملايين دولار.

الشركات الناشئة الست المختارة هي:

  • تكنولوجيا احتجاز الكربون باستخدام أمينات ثنائية الطور بتكلفة أقل للاحتجاز.

  • مدعومة من قبل "سيمكس" و"هولسيم" و"إس سي جي" و"تيتان سمنت" و"ألتراتك سيمنت" و"فولورانتيم سيمنتوس".

  • "كاربون أبسايكلينغ تكنولوجيز" (كندا)

    • باستخدام عملية منخفضة الطاقة حاصلة على براءة اختراع، تعمل تقنيات إعادة التدوير الكربوني على تنشيط ثاني أكسيد الكربون كيميائيًا واحتجازه داخل مواد النفايات الصلبة لإنتاج مجموعة من المواد الإسمنتية التكميلية، لإنتاج الأسمنت والخرسانة منخفضة الكربون.

    • مدعومة من قبل "سمنتوس أرغوس" و"سيمكس" و"سي آر إتش" و"هولسيم" و"شري سيمنت" و"تايهيو".

  • "كومتك" (المملكة المتحدة)

    • طورت "كومتك" تقنية تجفيف منخفضة الطاقة ومنخفضة التكلفة باستخدام هواء مضطرب مُدار، مما يخلق طاقة حركية لإزالة الرطوبة.

    • بإحداث ثورة في عملية عمرها 100 عام، يمكن لمصنع واحد مزود بتقنية "كومتك" أن يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يعادل مفعول أكثر من 600000 شجرة ناضجة سنويًا وهو أرخص بنسبة 75 في المائة في التشغيل.

    • مدعومة من "بوزي يونيسم" و"سي آر إتش" و"جيه إس دبليو سيمنت" و"ألتراتك سيمنت".

  • فورتيرا (الولايات المتحدة الأمريكية)

    • تلتقط تقنية "فورتيرا" انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من مصانع الإسمنت، وتجمعها مع الكالسيوم لصنع كربونات الكالسيوم التفاعلية. إنه مستقر في شكل مسحوق جاف ويتم تنشيط خصائصه الإسمنتية عند البلل.

    • بدعم من "سيمنتوس أرغوس" و"سي آر إتش" و"هولسيم" و"جيه إس دبليو سيمنت" و"تايهيو" و"ألتراتك سيمنت".

  • "إم أو إف تكنولوجيز" (المملكة المتحدة)

    • تستخدم تقنية "نوادا" لاحتجاز الكربون الأطر المعدنية العضوية (الـ"إم أو إف") للسماح بإزالة ثاني أكسيد الكربون بطاقة أقل وبجزء بسيط من تكلفة الأمينات التقليدية.

    • مدعومة من "بوزي يونيسم" و"سيمنتير هولدينغ" و"هايدلبرغ سيمنت".

  • سايبم (إيطاليا)

    • طورت "سايبم" تقنية ثورية لالتقاط الكربون باستخدام محلول كربونات مائية غير متطايرة يتم تحفيزها بواسطة إنزيمات لا تتطلب ولا تنتج منتجات سامة. يمكن للعملية التقاط انبعاثات ما بعد الاحتراق مباشرة من المصادر الصناعية، مثل المداخن، باستخدام الحرارة المتبقية المنخفضة لدفع العملية.

    • بدعم من "بوزي يونيسم" و"سيمنتير هولدينغ" و"سيمنتوس مولينز" و"سيمكس" و"جي سي سي"
       و"هولسيم" و"تيتان سيمنت" و"فوتورانتيم سيمنتوس".

تصريحات داعمة

الشركات الناشئة

جان هوبنبرويرز، المالك المشارك ورئيس المبيعات والتسويق في "كربون أورو"

"ثمة كلام كثير عن احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، ولكن في جميع أنحاء العالم، لا يوجد سوى عدد محدود من مشاريع الاختبار النشطة حتى الآن. ونظراً لقصر الوقت المتبقي، هذا يجعلك تتساءل. إن لجهود أعضاء الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة والاتحادات التي شكلوها كل الخصائص لتغيير هذا الواقع. شكرا لكم على ذلك".

ناتالي جيليو، كبيرة مسؤولي تطوير الأعمال في "كربون أبسايكلينغ تكنولوجيز"

"في 'كربون أبسايكلينغ'، ابتكرنا تقنية جديدة تستخدم ثاني أكسيد الكربون كمورد وليس كنفايات من صناعة الإسمنت. من خلال استخدام مواد النفايات المحلية الوفيرة وثاني أكسيد الكربون مباشرة من أفران الإسمنت، فإننا نتيح الاستدارة داخل سلاسل التوريد المحلية. لقد منحتنا المشاركة في تحدي "إينوفاندي" المفتوح منصة لاعتماد تقنيتنا الجاهزة للنشر وتسريع مسارها إلى التسويق العالمي".

كريس إيفري، الرئيس التجاري والمؤسس لشركة "كومتك"

"بصفتك شركة ناشئة تسعى إلى إنشاء تقنية جديدة جذرية، لا يوجد عادةً طريق مختصر للصناعات التي تستهدفها أو العملاء الذين تسعى إلى إعلامهم وإثبات قدرتك لهم. يجب تطوير ورعاية كل عميل بشكل فردي. يجمع تحدي "إينوفاندي" المفتوح بين عملية مراجعة صارمة وإمكانية الوصول إلى قوى أكبر اللاعبين العالميين فيسوق الإسمنت مجتمعة. يوفر التحدي لأولئك منا الذين نجحوا في إزالة عقبات التقييم على طول الطريق، وصولاً مباشرًا فريدًا وذا قيمة كبيرة إلى أسواقنا المحتملة ومستخدمي التكنولوجيا. نحن سعداء وفخورون باختيارنا كشريك في اتحاد تحدي "إينوفاندي" المفتوح ونحن متحمسون لبدء مرحلة التنفيذ وتقديم مساهمة 'كومتك' في صناعة إسمنت أنظف وأكثر فعالية من حيث التكلفة".

رايان جيليام، الرئيس التنفيذي لشركة "فورتيرا"

"يسعدنا جدًا أن التكنولوجيا الخاصة بنا قد تم اختيارها من قبل تحدي 'إينوفاندي' المفتوح للتعاون الصناعي. طورت 'فورتيرا' عملية لتصنيع الإسمنت المنخفض الكربون بتكلفة تنافسية في وقت كانت هناك حاجة ماسة إلى حلول الصفر الصافي. نتطلع إلى تعاوننا مع شركاء الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة في تعزيز البدائل الصديقة للمناخ التي توفر تكلفة الإسمنت البورتلاندي وأداءه مع عزل الكربون داخل البيئة المبنية".

د. كونور هاميل، الرئيس التنفيذي المشارك في "إم أو إف تكنولوجيز"

"بعد تطوير نظام احتجاز الكربون الذي يتغلب على معوقات التبني التقليدية من حيث الطاقة والتكلفة، يسعدنا العمل مع أعضاء الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة لجلب تقنيتنا إلى الميدان. تم تصميم تقنية "نوادا" الخاصة بنا لاحتجاز الكربون لتقديم فصل فائق الكفاءة لثاني أكسيد الكربون المطلوب للتغلب على هذه المعوقات، وتمكين شركائنا من الوصول إلى أهدافهم الصفرية الصافية. لذلك يسعدنا المشاركة في تحدي "إينوفاندي" المفتوح ولعب دورنا في إزالة الكربون من سلسلة القيمة الملموسة ".

"سايبم"

"تفخر 'سايبم' بجذب اهتمام أعضاء الرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة بتقنية احتجاز الكربون الأنزيمية الفريدة. يساهم برنامج الابتكار المفتوح التابع لـلرابطة العالمية للإسمنت والخرسانة بشكل إيجابي في تسريع تبني تقنيات احتجاز الكربون. ستعمل 'سايبم' مع أعضاء اتحاد دول مجلس التعاون الخليجي للتحسين من البصمة البيئية والطاقوية لتقنيات احتجاز الكربون التقليدية، مما يساعد قطاع الإسمنت على إزالة الكربون من عملياته بشكل تنافسي مع التأثير بشكل إيجابي على العديد من القطاعات الصناعية الأخرى التي يصعب تخفيف أثرها. يؤكد هذا الاعتراف دور 'سايبم' الرائد في قطاع تكنولوجيات احتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه، حيث تمتلك الكفاءات والمهارات والأصول والتقنيات لخدمة سلسلة القيمة بأكملها".

بإمكانكم الإطلاع على نسخة المصدر على موقع "بزنيس واير" من خلال الرابط الإلكتروني التالي:   https://www.businesswire.com/news/home/20220509005690/en/

إنَّ نصَّ اللغة الأصليَّة لهذا البيان هو النسخة الرسميَّة المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قُدِّمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصِّ اللغة الأصليَّة الذي يمثِّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانونيّ. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق