إنترسكت تتعاون مع كابيتيك بنك لتعزيز أمن التعاملات التي تتمّ في...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كيب تاون، جنوب إفريقيا -الثلاثاء 10 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - أعلنت اليوم "إنترسكت"، الشركة الرائدة في مجال حلول تحديد هوية الأجهزة والمصادقة، أن "كابيتك بنك" قد باشر بتطبيق نظام الحماية والتعريف "3 دي سيكيور" المبتكر الخاص بها والمتوافق مع معيار نظام "إي إم في" المتقدم، الذي يساهم بتعزيز أمان مدفوعات التجارة الالكترونية، ويقّلل الاحتكاك لصالح حاملي بطاقات الدفع.

يستفيد حلّ "إنترسكت" من خاصّية التحليلات السلوكية المقدّمة من "نوداتا سيكيوريتي"، وهي شركة تابعة لـ"ماستركارد"، توفر تقنية المصادقة القائمة على المخاطر والرائدة في القطاع، بموجب الشراكة المبرمة بين كلّ من "إنترسكت" و"نوداتا سيكيوريتي" التي أعلن عنها رسمياً في عام 2020.

وفي هذا السياق، قال شالك نولتي، الرئيس التنفيذي لشركة "إنترسكت": "لا تزال أنواع الاحتيال في التجارة الإلكترونية أو الاحتيال عبر علامة ’البطاقة غير موجودة‘ مرتفعة بشكل غير مقبول في جنوب إفريقيا، منها 80 في المائة من عمليات الشراء باستخدام بطاقات الائتمان و53 في المائة باستخدام بطاقات الخصم، بحسب ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺎﺕ مركز ﻣﻌﻠﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﺮ ﺍﻟﻤﺼﺮﻓﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ (SABRIC)". وأضاف: "يجمع حل ’إي إم في 3 دي سيكيور‘ من ’إنترسكت‘ بين قوة تقنية المصادقة الخاصة بنا وبين أحدث التقنيات السلوكية لمعالجة هذه المشكلة الأمنية بالذات. يعدّ حلّنا هذا فريداً من نوعه، نظراً لكونه قابلاً للتخصيص بالكامل، ما من شأنه أن يمنح ’كابيتيك‘ إمكانية إنشاء تجارب تسوّق متميزة لحاملي بطاقاتهم في إطار التجارة الالكترونية. ويمثّل اعتماد البنك لهذا الحلّ إنجازاً آخر في رحلة الابتكار التي نقوم بها مع ’كابيتيك‘، في الوقت الذي نواصل فيه دفع حدود الأمن الرقمي وتجربة المستخدم."

وبفضل اعتماده حلّ "3 دي سيكيور" بنظام ’إي إم في‘ من "إنترسكت"، أصبح بإمكان بنك "كتبيتيك" الآن أن يكتشف تفاعلات التجارة الإلكترونية عالية المخاطر بالوقت الفعلي، لتعزيز أمن التعاملات الالكترونية بشكل كبير دون التأثير على تجربة العملاء. يتوفر الحل كمنصة منفردة، وهو مجهّز مسبقاً بخاصية "نو ديتيكت" (NuDetect)، المنتج الرئيسي لشركة "نوداتا سيكيوريتي". فهو يجمع بين القياسات الحيوية السلوكية والتعلم الآلي والرؤى المستقاة من مليارات نقاط البيانات المغفلة، للتمييز بين المستخدمين الأصليين ومرتكبي الاحتيال المحتملين، استناداً إلى تفاعلاتهم عبر الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول والهواتف الذكية، لوضع علامة محددة على التفاعلات التي تمثل أعلى نسبة من المخاطر.

أثناء عملية الدفع، يتولى الحل تحديد درجة مخاطر المعاملة التي ينفذها حامل البطاقة في إطار التجارة الالكترونية. استناداً إلى درجة المخاطرة، يتمّ استكمال تجربة المصادقة الخالية من الاحتكاك عند التأكد من وجود خطر ضئيل أو معدوم. وفي الحالات شديدة الخطورة، حينما تتطلب المصادقة على هوية المستخدم قدراً أكبر من التأكيد، يتمّ تفعيل عملية مصادقة تصاعدية إضافية. يدعم الحل مجموعة من خيارات المصادقة، بما في ذلك إشعارات الدفع داخل التطبيق، والمقاييس الحيوية ومفاتيح الأمان المعتمدة من تحالف "فيدو" (الهوية الإلكترونية السريعة).

وبفضل قيامه بتحليل المعلومات السلوكية والقائمة على الأجهزة، يسمح الحل لـ"كابيتيك" بحماية عملائه وتوفير تجارب دفع خالية من الاحتكاك.

من جانبه، أشار فرانسوا فيفييه، تنفيذي مسؤول عن التسويق والاتصالات في "كابيتيك بنك": "نحن نسعى باستمرار إيجاد طرق جديدة تسمح لنا بتوفير أفضل درجة أمان ممكنة دون التأثير على تجارب عملائنا. بالتالي، ومن خلال اعتماد وتطبيق حل ’إي إم في 3 دي سيكيور‘ من ’إنترسكت‘، المجهّز بخاصّية التحليلات السلوكية من ’نوداتا سيكيوريتي‘، أصبح بوسعنا توفير مستوى إضافي من الحماية لتعاملات التجارة الإلكترونية لدينا. ومن شأن ذلك أيضاً أن يسمح لفريقنا بمواصلة الابتكار والحفاظ على أمن عملائنا، وإبقاء ’كابيتيك‘ في طليعة الابتكار المصرفي الرقمي في جنوب أفريقيا."

لمحة عن "إنترسكت"

تعد "إنترسكت" مزوداً رائداً لبرمجيات التعريف القوي للأجهزة ومصادقة العملاء. وتعتمد المؤسسات المالية والمؤسسات الكبيرة الأخرى في الدول حول العالم على تقنيتها الحاصلة على عدة براءات اختراع للتواصل مع عملائها بشكل آمن، وحمايتهم من الاحتيال، وتقديم تجارب جديدة ملائمة لهم بغض النظر عن القناة أو الجهاز المستخدم. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: entersekt.com.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220510005083/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق