إنترافيجن تتوسّع في كينيا وتعيّن مديرةً جديدةً للعمليات المحلية

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سانتا مونيكا، كاليفورنيا -الأربعاء 4 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - أعلنت اليوم "إنترافيجن" (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرّمز NYSE:EVC والمُشار إليها فيما يلي بـ "الشركة")، وهي شركة رائدة عالمياً في مجال الإعلانات والوسائط وحلول تكنولوجيا الإعلان، عن توسّعها في كينيا. وتوفّر عملية التوسّع هذه للشركة، من خلال وحدة "إنترافيجن 365 ديجيتال" للأعمال الرقمية التابعة لها والتي تتّخذ من إفريقيا مقراً رئيسياً لها، حضوراً في منطقة شرق إفريقيا، فيما تتطلع إلى توسيع نطاق الحلول الرقمية والتمثيل الإعلامي والخدمات الإبداعية الخاصة بها إلى الأسواق الناشئة الجديدة.

وتزامناً مع توسّعها في كينيا، رحّبت الشركة أيضاً بالسيدة ماجي نديرانغو في منصب المديرة الإدارية المُعيّنة حديثاً لعمليات الشركة في كينيا. تتمتع الآنسة نديرانغو بخبرةٍ إقليميةٍ ومعرفةٍ كبيرةٍ بالقطاع الرقمي في إفريقيا. وتتوافق خطة التوسّع هذه مع هدف شركة "إنترافيجن" المُتمّثل في تحويل وحدة أعمال "إنترافيجن 365 ديجيتال" إلى قوّة محلية في مجال تزويد حلول التسويق الرقمي، تقدّم خدماتها إلى الشركات الأفريقية والشركات المحلية الرائدة لتلبية  احتياجاتها في مجال الحلول المتطورة لبناء العلامات التجارية والأداء والإبداع.

وقال جوليان جوردان، الرئيس التنفيذي لشركة "إنترافيجن 365 ديجيتال"، في معرض تعليقه على هذا الأمر: "يُسعدنا للغاية أن نُطلق عمليات شركة ’إنترافيجن‘ في كينيا التي تُعدّ سوقاً مليئاً بالإثارة لعملية توسّعنا في إفريقيا". وأضاف: "مع ما تتميّز به كينيا من ثالث أعلى قاعدة مستهلكين متصلين بشبكة الإنترنت في أفريقيا جنوب الصحراء، وما تشهده من نموّ سريع، نؤمن أنّ هذه الأرقام ستواصل الازدياد وستمثل في النهاية 17 في المائة من قطاع الإعلانات الرقمية في سوق جنوب الصحراء الكبرى بحلول عام 2023. تتمتّع كينيا أيضاً بموهبةٍ رائعةٍ وبمنظومة إعلامية مليئة بالفرص".

وأردف جوردان قائلاً: "يُسعدنا أيضاً أن نرحّب بالسيدة ماجي نديرانغو في منصب المديرة الإدارية لعملياتنا في كينيا. تُعدّ ماجي قائدةً استثنائيةً تجلب معها معرفةً اكتسبتها طوال سنوات في مجال التسويق والإعلان وستقوم بإيصال شراكاتنا وتمثيلاتنا الإعلامية وخدماتنا إلى العلامات التجارية المنتشرة في سوق كينيا".

من جانبها، قالت ماجي نديرانغو، في هذا الصّدد: " خلال الأعوام القليلة الماضية، تحوّلت كينيا إلى مركز  قوّة تكنولوجية في إفريقيا، مع قيام العديد من الشركات العالمية باختيارها مقراً رئيسياً لأعمالها في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء. ويُشرّفني أن أنضم إلى شركة ’إنترافيجن‘ لقيادة توسّعها في شرق إفريقيا وتقديم حلول تسويقية من شأنها أن تساعد الشركات على الوصول إلى المستهلكين، وتزيد الارتباطات، وتُعزّز التأثير الإيجابي للأعمال في هذه المنطقة".

تجدر الإشارة إلى أنّ إفريقيا جنوب الصحراء تُشكّل سوقاً رقمية جذابة، إذ تضمّ نحو 500 مليون مستهلك متصل رقمياً. والأهم من ذلك هو أنّ العميل من إفريقيا جنوب الصحراء هو عميلٌ شاب خبيرٌ بالتكنولوجيا ومتصل رقمياً. وتواصل شركة "إنترافيجن" تطوّرها لتصبح مزوّداً رائداً لخدمات تكنولوجيا التسويق في الاقتصادات الأعلى نمواً في العالم من خلال الجمع بين المنصة الخاصة بالشركة وشراكاتها المُبرمة مع شركات النشر وخدمة التصميم القائمة على التكنولوجيا، أو ما يُسمّى بـ "ستوديو 365".

لمحة عن "إنترافيجن"

تُعدّ "إنترافيجن" شركةً رائدة عالمياً في مجال الإعلانات والوسائط وحلول تكنولوجيا الإعلان تربط العلامات التجارية بالمستهلكين من خلال تمثيلها أفضل المنصات وشركات النشر. وتشمل حافظة أعمالها الحيوية عروضاً رقمية وتلفزيونية وصوتية. ويتألف القطاع الرقمي، الذي يدُرّ أكبر قدرٍ من العائدات للشركة، من أربع وحدات أعمال هي: وحدة أعمال التمثيل الرقمي للمبيعات؛ ومنصة "سماديكس" البرامجية لشراء الإعلانات؛ ووحدة أعمال للعلامات التجارية وحلول الأداء للجوّال؛ ووحدة أعمال رقمية للصوت. إذ تقوم الشركة، من خلال وحدة أعمال التمثيل الرقمي للمبيعات، بربط شركات الوسائط العالمية على غرار "ميتا"، و"تويتر"، و"تيك توك"، و"سبوتيفاي" مع شركات الإعلان في أسواق النمو الناشئة في جميع أنحاء العالم. أمّا "سماديكس" فتُعدّ المنصة الخاصة بالشركة والأولى من نوعها للجوّال لإدارة جانب الطلب، وهي تُمكّن شركات الإعلان من تطبيق حملات للأداء باستخدام خوارزمية تعلّم الآلة. علاوةً على ذلك، تقدّم "إنترافيجن" وحدة أعمال خاصة بالعلامات التجارية وحلول الأداء للجوّال، تقوم بتزويد خدمات مُدارة لشركات الإعلان التي تتطلع إلى التواصل مع المستهلكين العالميين عبر الجوّال بشكل أساسي. أما وحدة أعمال الصوت الرقمي فتزوّد حلولاً صوتية رقمية للإعلانات لشركات الإعلان في الأمريكتين. وبالإضافة إلى القطاع الرقمي، تمتلك شركة "إنترافيجن" نحو 49 محطة تلفزيونية وتُعدّ أكبر مجموعة تابعة لشبكات "يونيفيجن" و"يونيماس" التلفزيونية. كما تدير الشركة نحو 46 محطة إذاعية باللغة الإسبانية بشكل رئيسي تضمّ مواهب مشهورة على المستوى الوطني وحائزة على جوائز "إيمي". يتم تداول أسهم الشركة العادية من الفئة "إيه" في بورصة نيويورك تحت الرّمز EVC. للمزيد من المعلومات حول العروض التي تقدّمها الشركة، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: entravision.com أو الاتصال بالشركة على "لينكد إن".

لمحة عن "إنترافيجن 365 ديجيتال"

تُعدّ "إنترافيجن 365 ديجيتال" شركةً إفريقيةً متخصّصة في مجال الوسائط وتكنولوجيا الإعلانات عبر شبكة الإنترنت وتتمتع بإرثٍ غنيّ في قطاع الإعلانات في إفريقيا. وعلى مدار 21 عاماً، مثّلت الشركة أكبر شركات النشر والمنصات في إفريقيا وساعدت بعض العلامات التجارية العالمية في الوصول إلى المستهلكين المتصلين بشبكة الإنترنت وتعزيز الأثر على الأعمال. ومن خلال مهمّتها المتمثّلة في الربط بين الناشرين والعلامات التجارية من جهة والعلامات التجارية والمستهلكين من جهة أخرى، تساعد الشركة العلامات التجارية في الوصول إلى الجماهير على نطاق واسع من خلال شراكتها الحصرية المُبرمة مع منصاتٍ رائدة من قبيل "تيك توك"، و"أنزو"، و"بوم بلاي"، و"ترايتون ديجيتال"، والمزيد غيرها. تجدر الإشارة إلى أنّ "إنترافيجن 365 ديجيتال" هي وحدة أعمال تابعة لشركة "إنترافيجن" الرائدة عالمياً في مجال الإعلانات والوسائط وحلول تكنولوجيا الإعلان والتي تربط العلامات التجارية بالمستهلكين من خلال تمثيلها أفضل المنصات وشركات النشر. للمزيد من المعلومات حول جميع عروض الوسائط والتسويق والتكنولوجيا المُبتكرة الخاصة بنا، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: entravision365digital.com أو التواصل معنا على صفحتنا على موقع "لينكد إن".

بيانات تطلعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بعض البيانات التطلعية. وقد تتضمن هذه البيانات التطلعية، والتي يتم تضمينها وفقاً لأحكام الملاذ الآمن بموجب قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق الماليّة لعام 1995، مخاطر وشكوكاً معروفة وغير معروفة وغيرها من العوامل التي قد تتسبّب في اختلاف نتائج وأداء الشركة الفعليّين في الفترات المستقبلية جوهرياً عن أي نتائج أو أداء مستقبلي قد تشير إليه البيانات التطلعية الواردة في هذا البيان الصحفي. وعلى الرغم من إيمان الشركة بأنّ التوقعات التي تُعبّر عنها هذه البيانات التطلعية تستند إلى افتراضات منطقية، إلا أنها لا تستطيع تقديم أي ضمان بأن النتائج الفعلية لن تختلف مادياً عن هذه التوقعات، وتتنصل الشركة من أي واجب لتحديث أي بيانات تطلعية صادرة عنها. وتتم مناقشة هذه المخاطر والشكوك وغيرها من العوامل في الإيداعات التي تقدّمها الشركة من وقتٍ لآخر لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.

يتوفّر معرض الصور والوسائط المتعدّدة عبر الرابط الالكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/52707162/en

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق