إن تي تي تطلق خدمات إنترنت الأشياء لدعم الاستدامة

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن -الاثنين 2 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - أعلنت اليوم شركة "إن تي تي" المحدودة، وهي المزوّد العالمي الرائد لحلول التكنولوجيا والأعمال، عن إطلاق عروضها الجديدة من "خدمات إنترنت الأشياء من أجل الاستدامة". ستسمح مجموعة الحلول المتكاملة الجديدة هذه بمساعدة الشركات على إحراز التقدم المرجو في مبادراتها العالمية في مجال الاستدامة، واتخاذ قرارات قائمة على البيانات للحد من بصمتها الكربونية من خلال الاستخدام الذكي لاتصال إنترنت الأشياء.

وتشمل هذه الحلول ما يلي:

  • جهاز قراءة العدّادات باستخدام تقنية التعرف الضوئي على الحروف: جهاز قراءة للعدّادات قائم على تقنية الكشف البصري لجمع بيانات بالوقت الفعلي تقريباً من أي نوع من العدادات، بما في ذلك عدّادات المياه والكهرباء والغاز. كما يمكن استخدام هذه العدّدات لقراءة أي نوع من القياسات، بما في ذلك الضغط ودرجة الحرارة.

  • إدارة تسرب المياه: توفر هذه التقنية حماية بالوقت الفعلي قائمة على إنترنت الأشياء ضد الأضرار التي قد تنتج عن المياه في مشاريع المساحات الذكية.

  • الصيانة التنبؤية: يتولى هذا الحل جمع البيانات من أجهزة الاستشعار لإنشاء النماذج التنبؤية للاستفادة منها في توقّع أي أحداث ذات أهمية، بما في ذلك وقت التوقف المحتمل أو الحوادث؛ أو للتنبيه بوجوب استبدال أي قطعة.

  • المراقبة البيئية: تستخدم هذه التقنية أجهزة استشعار لاكتشاف الملوثات في الهواء والماء، فضلاً عن تتبع درجة الحرارة والرطوبة.

تضمّ مجموعة "خدمات إنترنت الأشياء من أجل الاستدامة" المقدّمة من "إن تي تي" ميزة تحقيق التكامل الآمن بين تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا التشغيلية، إلى جانب ميزة الدعم الشامل. وتسمح هذه الحلول بمساعدة المؤسسات على لمس مزايا هذه التكنولوجيا عبر أعمالها بشكل سريع بعد النشر، مثل تحقيق الوفورات في تكاليف الطاقة، وخفض الانبعاثات بشكل أسرع، والتميز التشغيلي المتقدم، وتمكين العمل بشكل أفضل في جميع أنحاء المؤسسة. وتحظى مجموعة الحلول الجديدة هذه بدعم من شبكة "لورا-وان" الجديدة  القائمة على الشبكة العريضة منخفضة الطاقة (LoRaWAN) من "إن تي تي"، وحزمتها من أجهزة الاستشعار، بهدف قياس البيانات ومراقبتها وجمعها لبلوغ أهداف الاستدامة.

وقال جيف ميريت ، رئيس قسم التحول الحضري في المنتدى الاقتصادي العالمي: "تعدّ تقنيات إنترنت الأشياء أداة أساسية في المعركة العالمية ضد التغيّر المناخي." وأضاف: "نحن على دراية تامّة بما ينبغي اتخاذه من إجراءات لبناء مستقبل أكثر استدامة، ولدينا مجموعة قوية من التقنيات في متناولنا للمساعدة في تحقيق ذلك. وفي الوقت الذي يتطلع فيه العالم إلى تسريع الجهود نحو تنفيذ هذه الحلول، ستضطلع الشركات من قبيل شركة ’إن تي تي‘ بدور حيوي في مساعدة الشركات والحكومات على تحقيق الاستفادة من هذه الفرصة."

ويأتي هذا الإعلان في أعقاب تعيين خبيرين رائدين مخضرمين في القطاع لدفع النمو وتعزيز الزخم عبر مبادرات شركة "إن تي تي" في مجال إنترنت الأشياء والاستدامة. فقد تمّ تعيين ديفين ياونغ، الرائد في قطاع الاتصالات اللاسلكية، في منصب نائب الرئيس الأول لمجموعة منتجات وخدمات إنترنت الأشياء للمؤسسات لدعم شركة "إن تي تي" المحدودة بخبراته التكنولوجية المتميزة في مجال تحويل الأعمال التي اكتسبها على مدى أكثر من 25 عاماً. كما تم تعيين فيكي بوليفانت في منصب نائبة الرئيس الأولى لاستدامة المجموعة في شركة "إن تي تي" المحدودة. تتمتع فيكي بسجل حافل يمتد على نحو 25 عاماً من الخبرة في إنشاء وتقديم استراتيجيات ناجحة في مجال الاستدامة، والاستراتيجيات الاجتماعية والمناخية والحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية التي تشكّل جزءاً أساسياً من الأهداف التجارية في بيئات الأعمال متسارعة النمو والتطور.

من جانبه، قال ديفين ياونغ، نائب الرئيس الأول لمجموعة منتجات وخدمات إنترنت الأشياء للشركات في هذا السياق: "لقد أعلن ما يقرب من ثلثي الرؤساء التنفيذيين (ما يعادل 61.4 في المائة) أنهم يعملون على مواءمة استراتيجيات الأعمال في شركاتهم مع أهداف الأمم المتحدة التنمية المستدامة. إلا أن 2 فقط من أصل 5 شركات تملك الحلول المناسبة والضرورية لتحقيق الأهداف المباشرة للمنظمة."

وأضاف: "لقد أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نحدّد الأولويات ونزوّد عملاءنا من المؤسسات بالحلول التي تدعم الاستدامة. ستتولى مجموعتنا الجديدة من الحلول مساعدة المؤسسات على تحقيق أهدافها في مجال الاستدامة وتحسين العمليات في جميع أنحاء أعمالها، سواء من خلال تقليل نسبة المخلّفات الناتجة عن عيوب التصنيع، أو من خلال فهم البصمة الكربونية لسلسلة التوريد الخاصة بها. من شأن استخدام إنترنت الأشياء أن يدعم الشركات في اتخاذ القرارات بالوقت الفعلي، من خلال تبسيط العمليات وتحقيق التحوّل المستدام لأعمالها." وختم بالقول: "نحن فخورون بالإعلان عن إطلاق عروض الخدمات هذه في مثل هذا الوقت الدقيق، ونتطلع إلى دفع التغيير إلى جانب مع عملائنا لخلق مستقبل أكثر استدامة للجميع."

للاطلاع على المزيد من المعلومات عن حلول "خدمات إنترنت الأشياء من أجل الاستدامة" المقدّمة من "إن تي تي"، يُرجى النقر هنا.

لمحة عن "إن تي تي"  
تعدّ "إن تي تي: المحدودة شركة رائدة في مجال خدمات التكنولوجيا العالمية. نسعى لمساعدة عملائنا على تحقيق أهدافهم في مجال التحوّل الرقمي، ونستخدم لهذه الغاية قدراتنا العالمية وخبراتنا ومجموعتنا الكاملة من الخدمات التكنولوجية التي نقدّمها عبر منصة خدماتنا المتكاملة. وانطلاقاً من مكانتنا كشريك استراتيجي طويل الأمد، فإننا نساعد عملاءنا على تعزيز تجربة العملاء والموظفين على حدّ سواء، وتحويل استراتيجيتهم للانتقال إلى السحابة، وتحديث شبكاتهم، وتعزيز أمنهم السيبراني. كما نتولى مساعدتهم على تحقيق أولويات رحلة التحوّل خاصتهم، من خلال أتمتة عملياتهم وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم، واستخلاص الرؤى والتحليلات من بيانات أعمالهم الأساسية. وبصفتنا المزود العالمي الرائد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فإننا نوظف أكثر من 50 ألف شخص في 57 دولة، ولدينا عمليات تجارية في 73 دولة ونقدم الخدمات في أكثر من 200 دولة ومنطقة. "معاً، نساهم بتمكين المستقبل المتصل."

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: services.global.ntt

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220502005090/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق