وزير داخلية لبنان: أطراف خارجية تحرك مقتحمي البنوك

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز:- بعد اقتحام عدد من المودعين المقهورين في لبنان مصارف تجارية في بيروت والجنوب، اتهم وزير الداخلية اللبناني، بسام المولوي جهات لم يسمها بتحريك مقتحمي البنوك.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، عقب اجتماع لمجلس الأمن المركزي، "على مقتحمي البنوك الانتباه لمن يحركهم تحقيقا لأجندات خارجية"، مضيفا "توجد جهات تدفع الناس إلى تحركات ضدّ المصارف".

إلا أنه أشار إلى عدم إمكانيته الإفصاح عن التفاصيل لسرية التحقيق، مؤكدا أن الحكومة تتعامل بحكمة مع الموضوع.

 كما شدد على أن القوات الأمنية ستتدخل لحماية البلاد وليس لحماية المصارف، قائلا سيكون هناك تشدد من قبل الأجهزة الأمنية في حفظ الأمن والنظام بتنسيق مع الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة لحفظ النظام وحماية الناس".

كذلك أضاف أن الإجراءات التي سيتم اتخاذها "ستكون وفقا للقانون وبناء على إشارة من النيابة العامة".

 

إلى ذلك، اعتبر أن عمليات الاقتحام هذه ليست الطريقة الأفضل لاسترداد الأموال وحذر من أن ما يشهده لبنان "ظاهرة تهدد البلد والنظام".

كما قال: "ما نشهده اليوم ظاهرة غير صحيّة ونحن مع المودعين ومن مصلحتهم أن يكون هناك نظام في البلد".

فيما دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي إلى عقد جلسة داخل البرلمان لإنقاذ البنوك.

كما نبه ميقاتي، الذي يعتبر من أغنى السياسيين في البلاد، إلى أن" أساسات الدولة متصدعة، قائلا "نواجه أزمة صعبة جداَ".

أتى ذلك، بعدما اقتحم مودعون فروع بنوك في مناطق متفرقة بالبلاد اليوم للمطالبة باسترداد أموالهم وسط أزمة سياسية واقتصادية خانقة يشهدها لبنان، فيما أعلنت جمعية المصارف الإغلاق لمدة ثلاثة أيام.

يذكر أنه منذ العام 2019، منعت البنوك اللبنانية معظم المودعين من سحب مدخراتهم، فيما تفاقمت الأزمة الاقتصادية، تاركة الكثير من المواطنين غير قادرين على سداد تكاليف احتياجاتهم اليومية الأساسية.

المصدر:العربية

جي بي سي نيوز:- بعد اقتحام عدد من المودعين المقهورين في لبنان مصارف تجارية في بيروت والجنوب، اتهم وزير الداخلية اللبناني، بسام المولوي جهات لم يسمها بتحريك مقتحمي البنوك.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، عقب اجتماع لمجلس الأمن المركزي، "على مقتحمي البنوك الانتباه لمن يحركهم تحقيقا لأجندات خارجية"، مضيفا "توجد جهات تدفع الناس إلى تحركات ضدّ المصارف".

كذلك أضاف أن الإجراءات التي سيتم اتخاذها "ستكون وفقا للقانون وبناء على إشارة من النيابة العامة".

كما قال: "ما نشهده اليوم ظاهرة غير صحيّة ونحن مع المودعين ومن مصلحتهم أن يكون هناك نظام في البلد".

فيما دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي إلى عقد جلسة داخل البرلمان لإنقاذ البنوك.

أتى ذلك، بعدما اقتحم مودعون فروع بنوك في مناطق متفرقة بالبلاد اليوم للمطالبة باسترداد أموالهم وسط أزمة سياسية واقتصادية خانقة يشهدها لبنان، فيما أعلنت جمعية المصارف الإغلاق لمدة ثلاثة أيام.

يذكر أنه منذ العام 2019، منعت البنوك اللبنانية معظم المودعين من سحب مدخراتهم، فيما تفاقمت الأزمة الاقتصادية، تاركة الكثير من المواطنين غير قادرين على سداد تكاليف احتياجاتهم اليومية الأساسية.

المصدر:العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق