نصر الله: سيكون للوسيط الاميركي لقاءات وعلى ضوء النتائج سنحدد كيف نتصرف

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- قال الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله مساء الأحد إن “حزب الله أسس على التقوى من اول يوم وهذه المقاومة منذ البداية كان صدقها وإخلاصها لله”، وتابع “منذ الايام الاولى في الاجتياح الاسرائيلي لبيروت التقت مجموعة من المؤمنين وبحثوا في سؤال مركزي: ما هو العمل الذي يجب القيام به والذي فيه رضا وطاعة الله والذي بتركه فيه معصية الله؟”، واضاف ” من هنا بدأ التأسيس”.

ولفت السيد نصر الله الى انه “امام هذا التطور العسكري والاستراتيجي الذي طرأ على لبنان كانت هذه المجموعة من المؤمنين تبحث عن مسؤوليتها الشرعية بمواجهة هذا المستجد، وهذا ما نسميه في ادبياتنا بالتكليف الشرعي”، وتابع “هكذا بدأت المسألة بالنسبة إلينا، لان المؤمن يعتقد ان الدنيا مؤقتة وان هناك آخرة وحساب وسنقف بين يدي الله”.

وعن ملف النفط والغاز في المياه اللبنانية، قال السيد نصر الله “هذا الكنز في البحر ولدينا هذه الفرصة التاريخية، وقد وضعنا انفسنا في مكان بالحد الادنى 50 بالمئة للذهاب الى الحرب و50 بالمئة ان لا نذهب الى الحرب، واليوم بتنا بوضع افضل”، واضاف “نحن من الناس ونعرف المعاناة ونحب الناس ونعتقد ان خدمتهم وامنهم والدفاع عنهم هي من اعظم القربات الى الله”.

واكد السيد نصر الله “هناك فرصة تاريخية وذهبية لاستنقاذ البلد ونقل الناس من الذل امام الافران وغيرها، نقل البلد من اللاأفق الى الافق وهذا الامر يحتاج الى المخاطرة، اذا فلنذهب الى هذه المخاطرة، ونحن حاضرون ان نقدم انفسنا وفلذات اكبادنا لحماية بلدنا واهلنا، والله كلفنا بذلك”، وتابع “البعض يربط ملف الغاز والنفط في لبنان بالملف النووي الايراني، لان البعض هم ادوات لدى الاميركي والسعودي يعتقد ان غيره اداة ، والبعض يتحدث ان ملف الغاز والنفط هو للكسب السياسي الداخلي”، واشار الى ان “كل ما نريده في هذا الملف اننا نساعد بلدنا ونعطي الدولة عناصر قوة في المفاوضات، في الصباح سيكون للوسيط الاميركي لقاءات مع الرؤساء والآن اعيد نحن لسنا طرفا في التفاوض ولم نكلف احد بذلك وليست مسؤوليتنا ذلك”، وأضاف “على ضوء النتائج سنحدد كيف نتصرف في الاونة المقبلة ولا نريد اي جزاء او شكر من الناس وما يهمنا النفط والغاز ونجاة البلد”، وشدد على ان “حق الشهداء يصل عندما نصل الى الهدف”.

المصدر: المنار

أخبار ذات صلة

0 تعليق