إحباط كارثة جديدة في العراق... القبض على صبي حاول إحراق مستشفى الفرات

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ونقلت وكالة الأنباء العراقية "واع"، عن دائرة صحة النجف، إعلانها ضبط شخص يحمل مواد حارقة داخل مستشفى الفرات الأوسط.

© REUTERS / POOL

وأكدت دائرة الصحة في بيان لها، أن منتسبي مستشفى الفرات الأوسط، تمكنوا من القبض على شخص، يبلغ من العمر 16 عاما، وكان يحمل مواد حارقة داخل ردهة الطوارئ.

وأشارت دائرة الصحة في بيانها، إلى إنه "تم تسليم المتهم للقوات الأمنية بهدف إكمال التحقيقات معه".

وصرح مصدر أمني بالنجف، بأن "قوة أمنية تمكنت من إحباط عملية إحراق مستشفى الفرات الأوسط التعليمي بقضاء الكوفة جنوبي النجف".

وأشار المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية نجحت في اعتقال المتهم، وهو حدث، وكان بحوزته كيس أسود اللون بداخله أعواد الكبريت (عود ثقاب).

وبموجهة الصبي اعترف أنه تم إرساله من قبل أحد الأشخاص لغرض إحراقها داخل المستشفى.

وأوضح المصدر الأمني أن "الحدث تم نقله لمركز شرطة مسلم ابن عقيل لغرض لاستكمال التحقيقات معه".

يشار إلى أن وزارة الصحة العراقية، أعلنت، أمس الأربعاء، أن حصيلة ضحايا الحريق الذي نشب في أحد أقسام العزل بمستشفى الحسين، في الناصرية بمحافظة ذي قار، بلغت 60 شخصا، بينهم 21 جثة مجهولة الهوية.

 وأضافت: "يتم حاليا اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد هويات الجثث مجهولة الهوية، وسيتم الإعلان عن ذلك حال إكمال الإجراءات الطبية العدلية اللازمة".

وكانت محكمة تحقيق الناصرية أصدرت، في وقت سابق، أوامر بالقبض على 13 شخصا، من بينهم مدير صحة محافظة ذي قار؛ على خلفية الحريق الذي طال مركزا لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد في المستشفى.

وأوضح بيان للقضاء العراقي أن المحكمة "فاتحت وزارة الصحة لإجراء التحقيق الإداري، من أجل معرفة المقصرين، وتدوين أقوال الممثل القانوني للوزارة".

© REUTERS / STRINGER

كان الناطق الرسمي باسم دائرة صحة محافظة ذي قار في العراق عمار الزاملي، أكد في وقت سابق من اليوم، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، أن حصيلة ضحايا الحريق الذي اندلع في مستشفى الحسين التعليمي في المحافظة بساعة متأخرة أمس وصل إلى 64 قتيلا حتى الآن، مشيرا الى أن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع نتيجة وجود حالات خطرة لبعض المصابين.

وحول أسباب اندلاع الحريق، أوضح الزاملي "أسباب الحريق حتى حد الآن غير معروفة والحكومة المركزية في بغداد باشرت بإجراء التحقيقات لمعرفة الأسباب والنتائج لم تعرض حتى الآن، لكن الأشخاص الناجين والذين كانوا قريبين من الحادث أكدوا أن الحريق اندلع في أحد غرف المرضى وانتشر في جميع أرجاء المركز".

وأشارت وسائل إعلام محلية في العراق إلى تجاوز عدد ضحايا الحريق 90 قتيلا.

واندلع الحريق في مركز النقاء في مستشفى الإمام الحسين التعليمي الخاص بعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد في مدينة الناصرية جنوبي العراق مساء أمس الاثنين، وهو ثاني حريق في مستشفى لعزل مرضى كوفيد-19 خلال ثلاثة أشهر.

وقال مصدر طبي في مديرية الصحة لوكالة "فرانس برس" إن "السبب الرئيسي وراء الحريق... كان انفجار خزانات الأوكسجين".

ودعا الرئيس العراقي، برهم صالح، إلى إجراء تحقيق في الحادث والمحاسبة العسيرة للمقصرين.

كما أعلن رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، عزاء عاما في جميع أنحاء البلاد إثر الحادثة، واحتجاز كل من مدير صحة محافظة ذي قار، ومدير مستشفى الحسين التعليمي، ومدير الدفاع المدني في المحافظة، وإخضاعهم للتحقيق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق