توقعات بالوصول لنتائج وتوصيات هامة للملتقى العربي الدولي الأول للطفل والتنمية المستدامة المنعقد في السادس والعشرين من الشهر الحالي

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
توقعات بالوصول لنتائج وتوصيات هامة للملتقى العربي الدولي الأول للطفل والتنمية المستدامة المنعقد في السادس والعشرين من الشهر الحالي
الجزائر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

عبر العديد من الخبراء والخبيرات في  المجال التربوي والمهتمين بسلوكيات الطفل عن أملهم بالخروج بنتائج عملية وتوصيات هامة خلال فعاليات الملتقى العربي الدولي للطفل والتنمية المستدامة الذي سيعقد في السادس والعشرين من الشهر الجاري عبر تقنية الزووم الإفتراضية.
وأعرب الخبراء عن إعجابهم الشديد بمحاور ومنهجية الملتقى كونها جاءت متميزة وفريدة من نوعها وغير تقليدية.
تطوير أجيال فاعلة
الأستاذة ديانا صعب  من لبنان قالت عن الملتقى : في الوقت الذي يمر به العالم بأصعب الظروف نتيجة الصراعات والحروب ينبثق الملتقى العربي الدولي الأول للطفل والتنمية المستدامة داعما للطفولة ومساهما في تطوير أجيال قادرة  وفاعلة لغدٍ مشرق.
وعبرت صعب عن فخرها الشديد بإدارة منصة هذا اللقاء بصفتها  أمينة سر الملتقى كما يسعدني محاورة سفيرين من سفراء التحدي والسلام (السفيرة همسة أيمن سمرة بموضوع ذوي الحاجات الخاصة وسبل دمجمهم في المجتمع وضمان حقوقهم  والسفيرة  آلاء ربحي  بموضوع عمال النظافة وأساليب التعامل معهم وحفظ حقوقهم المجتمعية ) آملين من الله عز وجل ان يحقق هذا الملتقى الأهداف المرجوة منه.
وتوجهت بالشكر والتقدير للجهود التي بذلتها رئيسة الملتقى الدكتورة سامية كيحل والمشرف العام للملتقى الدكتور ابراهيم الزير ورئيس لجنة توصيات الملتقى الدكتور حسن زوايدة.
طفل حر ومنتج
أما الأستاذة ملال سجية  من الجزائر أوضحت أن أطفال اليوم هم شباب الغد وقادة المستقبل، فإذا كان هدفنا هو بناء مجتمع متكامل بين الرجل و المرأة، مجتمع متزن ومتعاون؛ فإن مشروعنا يبدأ من الطفل، إيمانا منا بأن نشأة الطفل ونموه في جو صحي وإيجابي سيثمر حتما فردا حرا معطاء.
وأردفت سجية بالقول : إنطلاقا من هذه الرؤية كان مؤتمرنا متميزا وفريدا من نوعه، لأنه لا ينظر إلى الطفل نظرة سلبية، نظرة المتلقي وفقط، بل يتعامل معه كفرد له قدرات مبدعة، طفل عبقري له آلامه وأحلامه لا يحتاج منا سوى الوقوف بجانبه و الأخذ بيده وهو يصرخ بقوة ويقول:ابنونا ولا تهدمونا.
فكان المؤتمر العربي الدولي للطفل و التنمية المستدامة فريد من نوعه في عالمنا العربي لأنه لا يتكلم عن الأطفال وبالنيابة عنهم؛ بل يسمع منهم وينصت إليهم ويحاورهم، من أجل أن يحملهم مسؤولية المستقبل ويبث الثقة والهمة فيهم، ليكونوا بحق قادة للمستقبل
الثقة بالذات
من جهتها أوضحت  الدكتورة دودو نعيمة - من الجزائر أنه بعد النجاح الذي حققه المؤتمر الدولي الاول بعنوان "المرأة و الرجل بين الصراع والتوافق" والذي خلص الى حلول وتوصيات تهدف في مجملها الى تعزيز فكرة التوافق والتكامل بين الطرفين؛ وايضا دفع عجلة التنمية نحو الامام في سبيل تحقيق اهداف التنمية المستدامة .
واضافت نعيمة أنه بعد هذا المنطلق تشكلت فكرة جديدة طرحتها الدكتورة سامية كيحل بعد تشاور مع عدة دكاترة لاكمال ماتم طرحه في الملتقى الاول ؛ وليكون بمثابة حلقة وصل بينهما وتجسدت فكرة القيام بالملتقى الدولي العربي الاول  للطفل والتنمية المستدامة ليدعم  بدوره فئة الطفولة المهمشة والتي عانت لسنوات طويلة من التهميش والاستغلال؛ وذلك أن الطفل هو الجزء المهم والجوهرة اللامعة  في بناءالمجتمع .
وأوضحت نعيمة أنه في ظل التطورات الراهنة وماتحمله من تغيرات على كافة الاصعدة؛ مع العلم أن الخالق البديع قد حشد في أعماق كل طفل استعدادات وقدرات غير محدودة تؤهله لان يبدع ويثابر ويتحدى كل الصعاب في سبيل النهوض بنفسه وحفاظا على كرامته واثباتا لذاته وطرح تحدياته باعتزاز لأنه مدرك حجم قدراته وخاصة منهم الاطفال المبدعون "سفراء التحدي" وانا بدوري كمناقشة في هذا الملتقى لهؤلاء الاطفال  ممن اخترتهم رونق رابحي وهدايات نورهان صياد و الاء رابحي اتمنى ان تكون مناقشة حيوية وذات مصداقية في الطرح والهدف الرئيسي من  الملتقى: هو محاولة ايجاد الحلول المناسبة لتلك المشكلات المطروحة والحد منها ولاسيما انها مست فئة الأطفال من كل الاعمار وهنا يستوجب التدخل من طرف الدول والهيئات والمنظمات الحكومية والمؤسسات التربوية وحتى الأسر لرفع التحدي من اجل حماية هؤلاء الاطفال أولا ومكافحة مختلف الجرائم (الرشوة ؛العنف الاسري؛ التنمر؛ عقوق الوالدين؛ التحرش الجنسي؛ العنصرية ...الخ) لان اطفال اليوم هم قادة  المستقبل ونحن نأمل ونطمح أن يكونوا قادة يتحملون المسؤولية ويحافظون على اسرهم وبلادهم من شتى الجرائم ويعيشون في سلم وامن.
وتقدمت  بالشكر والأمتنان لرئيسة الملتقى د كيحل سامية والمشرف العام الدكتور ابراهيم الزير ورىيس لجنة التوصيات الدكتور حسن الزوايدة.
أبناء اليوم رجال الغد
من جانبها قالت الاستاذة محرز مبروكة - من الجزائر عن الملتقى : معا نتحدي المستحيل رافعين شعار التحدي والسلام بتنظيم الملتقى العربي الدولي الأول الطفل والتنمية المستدامة من تنظيم وإشراف سفراء التحدي والسلام الطفولة العالمية من أجل التغيير وصوت المرأة الجزائرية للاستثمار، برئاسة الدكتورة سامية كيحل، والدكتور حسن الزوايدة رئيس لجنة التوصيات، والدكتور إبراهيم الزير المشرف العام الملتقى
وعبرت مبروكة عن سعادتها بالمشاركة في هذا الملتقى بصفتها كعضو مؤسس  ومحاورة لثلاثة سفراء لتحدي والسلام، بهدف بناء طفل حر مصالح مع نفسه له دور فعال وقيادي في المجتمع، لنشد على أيديهم لتحقيق تنمية مستدامة يحمل مشعلها أبناء اليوم رجال الغد لمستقبل مزهر لوطاننا

أخبار ذات صلة

0 تعليق