منشور مُسرّع ريادة المرأة يرسّخ حالة العمل لعمليات الشراء...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك-الجمعة 6 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلن اليوم مُسرّع ريادة المرأة عن إصدار موجز مناصرة بعنوان "القيمة الإستراتيجية لعمليات الشراء: لماذا تبدو عمليات الشراء المراعية للجنسين منطقية للأعمال". ويُقدّم الموجز دليلاً مقنعاً على فوائد تعزيز مشاركة المرأة في سلاسل التوريد في القطاع الخاص في تحقيق نمو اقتصادي شمولي وتنمية مستدامة.

وأُعدّت هيئة الأمم المتحدة للمرأة موجز المناصرة بتمويل من شركة "ماري كاي" لدعم مُسرّع ريادة المرأة. ويُسلّط الموجز الضوء على التراجع في مستويات تحقيق المساواة بين الجنسين نتيجة جائحة "كوفيد-19"، وكيف أدّى ارتفاع مستويات انعدام الأمن الاقتصادي واضطراب سلاسل التوريد والصدمات المناخية والبيئية غير المسبوقة إلى التأثير بصورة غير متناسبة على السناء نظراً لوضعهن غير المتكافئ في المجتمع.

ويُشير المنشور دراسات سابقة أظهرت أنه منح النساء والرجال حقوقاً متساوية ينعكس على شكل اقتصادات أكثر مرونة في مواجهة الكوارث وذات فرص نمو أفضل.1 ومع ذلك، ما تزال هناك عقبات كبيرة. وتواصل رائدات الأعمال مواجهة العديد من التحديات مثل الافتقار إلى الوصول إلى التمويل في الأسواق المحلية والدولية، وقلة شبكات الأعمال مقارنة بالرجال؛ والسياسات التي تثبط مشاركة المرأة في سوق العمل.2 وعالمياً، وعلى الرغم من أن شركة من كل ثلاث شركات تعود ملكيتها للنساء،3 تظفر النساء بنحو 1 في المائة فحسب من الإنفاق العالمي للشركات الكبرى.4 وتُعيق القوانين غير المتكافئة بين الجنسين الفرص الاقتصادية للمرأة. فمثلاً، حتّى الآن لا تحصل نحو 2.4 مليار امرأة في سن العمل على ذات الحقوق الاقتصادية التي يحصل عليها الرجال.5 وعلى الرغم من هذه الإحصاءات، ما تزال رائدات الأعمال حلاً للعديد من التحديات التي يواجهها العالم، وتشير الأدلة إلى وجود علاقة مباشرة بين زيادة ريادة الأعمال لدى النساء والنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة ومجتمعات أكثر شمولاً ومرونة.6

وتوضح البيانات الواردة في موجز المناصرة دور اعتماد سياسات وممارسات مراعية للجنسين من خلال عمليات الشراء بصفتها رافعة إستراتيجية للتخفيف من تأثير الحواجز الهيكلية التي تواجهها النساء، وتحسين الأعمال التجارية وتقوية الاقتصادات في الوقت ذاته. ويحذر موجز المناصرة من أن الفشل في اعتماد سياسات مراعية للجنسين يمثّل فرصة ضائعة. وأوضح دليل على ذلك هو أن الحد من عدم المساواة بين الجنسين أمر جيد للأعمال والاقتصاد الذكي.

وفي هذا السياق، قالت ديبوراه جيبينز، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات بشركة "ماري كاي" وإحدى خريجات مُسرّع ريادة المرأة: "تؤثّر المشتريات المراعية للجنسين على ربحية الشركات وإدارة المخاطر والابتكار والقدرة على الاستمرار على المدى البعيد. فعند استبعاد رائدات الأعمال من خط عمليات الشراء، تخاطر الشركات بفقدان قدر كبير من المواهب والإبداع والخبرة. وعليه، يمثّل اعتماد سياسات مراعية للجنسين استراتيجية عمل ناجحة وعامل تغيير قوي".

وفي إطار سعيها لإثراء موجز المناصرة، تفاعلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع أكثر من 350 من الأطراف المعنية عام 2021، منهم ما يتجاوز 150 شركة من القطاع الخاص، وشملت 7 دراسات حالة لرحلة عمليات المشتريات في الشركات لتبتكر قاعدة قائمة على الأدلة تُفسّر لماذا يجب على الشركات اعتماد عمليات شراء مراعية للجنسين. وجاء التفاعل مع الأطراف المعنية على صيغة مقابلات واستبيانات وممارسات مجتمعية، استفادت من النشر عبر مجموعة واسعة من الشبكات، مثل شبكات العضوية وشبكات الميثاق العالمي للأمم المتحدة.

وأوردت الشركات أّن اعتماد سياسات مراعية للجنسين يؤدي إلى:

  • زيادة العائدات وانخفاض الإنفاق على المشتريات،

  • وتوفر أكبر للموردين والمرونة،

  • تعزيز سمعة العلامة التجارية،

  • دفع عجلة الابتكار والقدرة على التكيف،

  • تحسين تقديم الخدمة نتيجة زيادة المرونة، و

  • تعزيز الأسواق من خلال التنمية الاقتصادية المحلية والنمو الشامل.

ووفقاً لموجز المناصرة، "تعد التنمية الشاملة والمستدامة أمراً بالغ الأهمية للشركات التي تسعى إلى تحقيق الاستقرار في اقتصاد متقلب والاستفادة من النمو المستقبلي. وتُلحق عدم المساواة بين الجنسين الضرر بجميع الأعمال التجارية، بما في ذلك، سيدات الأعمال اللواتي يؤدين دوراً جوهرياً في سلاسل التوريد القوية والمرنة والشركات التي تعتمد عليها".

ويُشير موجز المناصرة الذي يُجسّد التركيز المتزايد على قضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية للشركات إلى أن "تنفيذ سياسات مراعية للجنسين يسمح للشركات بممارسة ونشر قيم الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية للشركات في مؤسساتها، والأهم من ذلك، المساهمة في تمكين المرأة وأهداف التنمية المستدامة. ومن خلال تنفيذ مبادئ مراعية للجنسين، يمكن للشركات إحراز تقدم في تحقيق أهداف متعددة، بما في ذلك المساواة بين الجنسين (الهدف 5) والحدّ من أوجه عدم المساواة (الهدف 10) والاستهلاك والإنتاج المسؤولين (الهدف 12) والقضاء على الفقر (الهدف 1) والعمل اللائق ونمو الاقتصاد (الهدف 8)".

ومن جانبها، قالت أنيتا بهاتيا، مساعد الأمين العام ونائب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة: "لا يُمكن للنساء أو الشركات أو الحكومات بمفردهم تحقيق أهداف التنمية المستدامة. فالطريقة الوحيدة لتحقيق تقدم فعلي هي أن يعمل الجميع، ومن ضمنهم الشركات، معاً لتحقيق هذا الهدف المشترك".

ومن خلال إصدار هذا التقرير، يدعو مُسرّع ريادة المرأة القطاع الخاص إلى اعتماد استراتيجيات مراعية للجنسين ودمج النساء في سلاسل القيمة العالمية كوسيلة للنهوض بأهداف التنمية المستدامة. وهذا أمر منطقي من الناحية التجارية ويُعزز في الوقت ذاته التمكين الاقتصادي للمرأة، ما يعود بالفائدة على الاقتصادات والمجتمعات ككل.

يتوفّر موجز المناصرة هنا.

لمحة عن مسرّع ريادة المرأة

يعدّ مسرّع ريادة المرأة ("دبليو إي إيه") مبادرة متعددة الشراكات بشأن ريادة الأعمال النسائية تم إنشاؤها خلال الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وهو يجمع ست وكالات تابعة للأمم المتحدة وهي: منظمة العمل الدولية ("آي إل أو")، ومركز التجارة الدولية ("آي تي سي")، واتحاد الاتصالات الدوليّ ("آي تي يو")، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ("يو إن دي بيه")، والاتفاق العالمي للأمم المتحدة ("يو إن جي سي")، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، إضافة إلى شركة "ماري كاي" لتمكين خمسة ملايين سيدة أعمال بحلول عام 2030.

ويتمثل الهدف النهائي للمبادرة بتعظيم الأثر الإنمائي لريادة الأعمال النسائية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال إنشاء منظومة ممكّنة لرائدات الأعمال في جميع أنحاء العالم. ويجسد المسرّع القوة التحويلية لشراكة متعددة ذات حجم فريد لتسخير إمكانات رائدات الأعمال. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: we-accelerate، ومتابعتنا على "تويتر" (We_Accelerator)، و"إنستغرام" (we_accelerator@)، و"فيسبوك" (womensentrepreneurshipaccelerator@)، و"لينكد إن" (womensentrepreneurshipaccelerator@).

1 تقرير التنمية في العالم 2012: المساواة بين الجنسين والتنمية: https://openknowledge.worldbank.org/handle/10986/4391.

2 موجز سياسة المفوضية الأوروبية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بشأن رائدات الأعمال. 2017: https://www.oecd.org/cfe/smes/Policy-Brief-on-Women-s-Entrepreneurship.pdf

3 البنك الدولي. 2020. استبيانات المؤسسات، بوابة البيانات ذات الصلة بالجنسين للبنك الدولي: https://www.worldbank.org/en/data/datatopics/gender

4 فاسكيز، إي. إيه. وإيه. جيه شيرمان. 2013. الشراء لإحداث التأثير: كيفي تشتري من النساء وتغيّر العالم. تشارلستون، الولايات المتحدة الأمريكية: الميزة

5 مجموعة البنك الدولي. 2022. المرأة والأعمال والقانون 2022. واشنطن العاصمة: البنك الدولي

6 حقائق وأرقام عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة: التمكين الاقتصادي: https://www.unwomen.org/en/what-we-do/economic-empowerment/facts-and-figures

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220505005120/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق