"تويوتا" تُنهي خط إنتاجها في روسيا بسبب أزمة الإمدادات نتيجة العمليات العسكرية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

مباشر: أعلنت شركة "تويوتا موتور" اليابانية لتصنيع السيارات إنهاء خط إنتاجها من السيارات في روسيا، وقالت إنها لا ترى أي احتمال لاستئناف الإنتاج المعلق بالفعل حيث لا تزال إمدادات المواد الرئيسية معطلة بعد سبعة أشهر من بد العمليات العسكرية الروسية ضد أوكرانيا.

وكانت "تويوتا"، بحسب وكالة أنباء "كيودو" اليابانية الرسمية، أوقفت العمليات في مصنعها في مدينة "سانت بطرسبرج" الروسية في مارس الماضي بسبب مشاكل في سلسلة التوريد، لتعد أول شركة يابانية كبرى لصناعة السيارات تعلن انسحابها من سوق تصنيع السيارات في روسيا، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم السبت.

وقالت تويوتا، إنها لم تتمكن من استئناف أنشطتها العادية حتى بعد نصف عام ولا ترى أي مؤشر بشأن إعادة التشغيل في المستقبل.

وأضافت، أن العمليات في موسكو ستتم إعادة هيكلتها لمواصلة تقديم خدمات الصيانة للعملاء الحاليين لمركبات علامتها التجارية تويوتا و لكزس.

وقال كبير مسئولي الاتصالات بالشركة، جون ناجاتا :"إن تويوتا لن تبيع أو تنقل عملياتها التجارية الروسية إلى كيانات أخرى".

وأضاف ناجاتا - للصحفيين على الإنترنت- أن الشركة اختارت إغلاق المصنع الآن للتأكد من قدرتها على تقديم المساعدة لموظفيها.

وجدير بالذكر أن "تويوتا" توظف حوالي 2350 شخصًا في روسيا في مصنعها الوحيد هناك، في سانت بطرسبرج، والذي بدأ الإنتاج في عام 2007 ويُصنع سيارة تويوتا RAV4 الرياضية متعددة الاستخدامات وسيارة كمري سيدان، وفي عام 2021، أنتج المصنع حوالي 80 ألف سيارة.

في الوقت نفسه، قررت شركة "نيسان موتور"، وهي شركة يابانية أخرى لصناعة السيارات، مؤخرًا تمديد تعليق العمل في مصنعها في سانت بطرسبرج لمدة ثلاثة أشهر حتى أواخر ديسمبر المقبل، حيث كان من المقرر أن يُستأنف العمل بحلول نهاية سبتمبر.

وأكدت وزارة الصناعة والتجارة الروسية، أن تويوتا ستفي بالتزاماتها الاجتماعية تجاه الموظفين وستقوم بدفع التعويضيات المالية، وفقًا لوكالة أنباء تاس الروسية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق